الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

انت الأن حى ترزق !!



 
احيانا كثيرة تأتينى افكار عن الموت والحياة بعدما استيقظ من النوم ... اسكن قليلا لأعى تلك الأية ... بعدما كنت منذ لحظات جثة هامدة دب الله عز وجل فىِ الحياة كى تتحرك اطرافى وعقلى وقلبى واملك حرية الذهاب بهم وفعل بهم ما اشاء ... وعندما افكر فى الفارق بينى وبين من فى القبر الله احمد الله عز وجل ان اعطانى دقيقة اخرى احيا واتنفس كى اصلح بها ما كان من حالى او افكر فى التغيير فأقدر عليه!!

نعم احيانا تكون الحياة رهيبة بحق بل تأتيك لحظات تتمنى فيها ان تنتهى كى لا يتألم قلبك ولا ترى عيناك ولا يشعر جسدك بمن يظلمك ... لكنك فى النهاية تفكر كم كنت احمق حينما تمنيت يوما ان تتساوى بالجثة الهامدة التى لا روح فيها ...انك لا تحب الحياة لأنها جميلة بل لأنك تملك فيها الأرادة بالفعل .. ارادة ان تصلح وتتوب وتغير ما كان منك ... لا يوجد شىء اسمه (لا استطيع) .. نعم ربما لا تستطيع تغيير العالم لكنك بالتأكيد تملك بالكامل ارادة تغيير نفسك حتى ما يعتريها من ألم وهم انت قادر على التحكم به وتحويله لسعادة ونجاح ... الحياة قصيرة بحق .. قصيرة لدرجة انها لن تتحمل ان تظل فى عمل لا تحبه او مكان مفقود الأمل فيه او شخصا لا تتحمل حياتك معه ... قصيرة لدرجة انها لن تنتظرك حتى تفيق وتبدأ احلامك التى طالما تمناها قلبك واسكتتها ... لا يمكن بأية حال ان تستيقظ من نومك وقلبك مهموم وذهنك مشتت وتعود لتكمل نومك هروبا ويأسا على عمر يذهب واحلاما تضيع ... فأنت الأن تملك ما يتمناه بلايين من البشر لثانية من الزمن ..

انت الأن حى ترزق !!