الأحد، 20 يونيو 2010

القيود التى صنعتها بيدى

أريد ان اتحدث قليلا ... اكتب قليلا ... أشعر اننى صمتت فترة طويلة ... وحقيقة ان الصمت الطويل يتعبنى ويعذبنى ... ان قلمى يرفه كثيرا عما بداخلى .... وربما يفهمنى اكثر بكثير مما يفمهنى الأخرون ... يتعبنى ان اشعر انى اعيش فى الحياة هكذا ... يقتلنى ان اشعر ان الأيام كلها تتشابه وان أحلامى بعيدة ... أننى يجب ان استسلم لكل ما يحدث لانه ببساطة تلك ثقافة مجتمع ويجب ان تعيش واقعه ... لماذا يجب على ان اكون مثل الأخرين ... لماذا يجب ان اعمل مثل ما يعملون وان افكر مثلهم وان اتحدث فيما يتحدثون فيه .... لماذا لا أكون نفسى ... لماذا كلما تريد ان تنتبه لحلمك وتبدأ تفكر فيه بجدية وتجد نفسك وقد سرحت فى أعالى السماء وانت تتخيل نفسك وقد وصلت اليه تجد من يضربك على رأسك ان افق نحن لسنا فى زمن الأحلام ... عش واقعك ... أحلامك دى مش هـتأكلك عيش ... لقد كرهت هذه الكلمة ... لأنها تهد كل ما أتمناه ... تعود بى الى الألأف الخطوات ... حسنا اذا مضيت كما انا فى حياتى وعملت كما يعمل الناس وربيت أولادى على ان كل ما يهمهم ان ينجحوا فى الثانوية العامة ويجيبوا مجموع كبير يدخلوا احسن كلية ويجيبوا شقة وعربية ووصلت الى ارذل العمر ... هل حينها سأشعر انى سعيدة ... اننى حققت شيئا فى هذه الحياة ... اتسائل اهذا هو المستقبل الذى أحلم به ... انه قريب من اى كابوس يمكن ان اتخيله ... كرهت هذه القيود ... كرهت هذا الأستسلام ... لو كان الحل ان ارحل من هذا البلد سأرحل لأننى لو عشت هكذا سأتألم كثيرا ... اننى فقط اريد انه عندما احلم واجتهد وانا واثقة ان الله لن يضيع عملى ان اجدها على ارض الواقع ... لا أريد ان اظل فى تلك الحيرة طويلا ... لا أريد ان اتمنى فقط ... اريد ان أطلق كل الطاقات التى بداخلى ... نعم هذا هو ما اريده ... الحرية من قيود التخلف والتقليدية والفساد ...

لكن اتدرى ....

اظن اننى اريد ان اتحرر اولا من تلك القيود التى تكبلنى ...

تلك القيود ...

التى صنعتها بيدى ...

3 التعليقات:

Muslim S/W Engineer يقول...

سارة .. وحشنا قلمك

حاسة انك بتوصفي كلام بيدرو في نفسي منذ ان .. للأسف ...اتخرجت و اتصدمت بالواقع الأليـم ..

و على فكرة .. ده احساس ناس كثير اوي من شباب جيلنا الطموحيييييين

حيث الاحباط عند اول محاولة للوصول لهدفك الذي طالما حلمت به

اضيفي عليها تدهور حال البلد الشنيع و المعوقات الاجتماعية و اهتزاز ثقتنا بأنفسنا و .. و ..

مؤخرا كانت اكبر امنية لي ان اخرج من هذه البلد و ارض الله واسعة ، و اروح اتعلم بجد في أي حتة

بس زي ما انت قولتي .. انا اكتشفت اني انا ذات نفسي غير مستعدة بالمرة لتحقيق ما يسمى بحلمي

اكتشفت ان ليس عندي مقدار الصبر الكافي لأتحمل الفشل وو الوقوع لكي أصل لهدفي ، و الذي هو ضروري بل لا مفر منه في آي طريق يسلكه الانسان في سبيل تحقيق هدف ما
و لو كان الوصول سريعا لما سمي هدف و حلم و لن نشعر بالسعادة عند تحقيقه

أعتقد انه ينقصنا الصبــــــــــــــر الجميل ، و التحمل و ان نرى الأشياء بمنظور مختلف ، فكل ما نراه نقمة ممكن ان يكون نعمة لو غيرنا من طريقة تعاملنا مع الواقع الذي في ظاهره أليما مرا صعبا

و لنوقن أن الله لن يخلفنا وعده، و ان الله لا يضيع أجر المحسنين

فالمحك الرئيسي ان نكون من المحسنين ، ان نحسن العمل بغض النظر اذا كان على هوانا ام لا

و عندما أشعر بالضيق اتذكر المثل القائل : ان الفاشلين هم من كان ينقصهم خطوة لتحقيق هدفهم و لكنهم يئسوا قبل ان يصلوا

فعندما تيأسي ، قولي لنفسك ، ربما تكون هذه هي الخطوة التي تنقصني

أسأل الله أن يفرغ علينا صبرا و يثبت أقدامنا و يوفقنا لما يحب و يرضى

سارة حسن المغازى يقول...

ربنا يكرمك يا ايه على كلامك ده ... بجد الحمد لله رب العالمين ان اخواتى وحبابيى بالعقل ده ... عارفة يا ايه من اجمل الكلام اللى قلتيه واللى بيعبر فعلا عن المشكلة اللى انا فيها بالضبط


اكتشفت ان ليس عندي مقدار الصبر الكافي لأتحمل الفشل وو الوقوع لكي أصل لهدفي ، و الذي هو ضروري بل لا مفر منه في آي طريق يسلكه الانسان في سبيل تحقيق هدف ما


ايوه ... هى كلمة الصبر والشجاعة اللى تنقصنا ... سواء بقى عيب مجتمع لم يعلمنا اياها او عيبنا احنا لأننا كبرنا واصبح مصيرنا بعد امر الله بأيدينا وليس بأيد الناس ولا المجتمع...اعتقد يا ايه اننا نحتاج بالفعل الى وقفة ... وقفة طويلة وصريحة للغاية مع انفسنا ... فى بعض الأحيان .. بل كثير من الأحيان لا تواتنى الشجاعة لهذه الصراحة .. عارفة ليه ... عشان زى ما بتقولى ... انت عارف انك هتتعب اوى وهتتخلى عن حاجات كتير فى سبيل اللى انتى عايزه ... يمكن عشان كده بنهرب ...لكن برضه ما بتقوللى

فعندما تيأسي ، قولي لنفسك ، ربما تكون هذه هي الخطوة التي تنقصني

ربنا يكرمك يا ايووووز يا حبيبة قلبى ويكملك بعقلك ...انتى كلامك ده هأحتفظ بيه عندى من كتر ما دخل دماغى وعايزة اقولك حاجة كمان انى بحبك فى الله اووووى وانك والله دايما بأفكر فيكى ودايما وحشااااانى ... حتى لو مش بنشوف بعض كتير يكفى ما يكنه كلا منا من حب وأحترام وتقدير للأخر ... فهذا عندى يزن الكثييييييييييييييييييييييير

Muslim and Proud يقول...

السلام عليكم,

انا عايزة اقولك اننا كلنا هذا الرجل بس علشان مش بنشوف بعض زي الاول فالشيطان يبث رسائل الفشل اكتر كتير من لما كنا مع بعض.

و مع الاسف مش سهل اننا نكلم بعض لكي نخفف من كرب بعض لانشغلنا لكن سارة لا تيأسي من روح الله .. انا فكرة اني كنت مرة بقول لأية انك من الناس اللى لما تتكلم لازم تسمعيها من كتر حماسك و اد ايه بحب اكلمك.

لقد اثرتي بكلامك فى الكثير من الناس و فينا قبل اي حد تاني, و لكن ساعات الواحد مش بيحس انه فارق لكن انا متأكدة انك فى اي مكان انتي فيه هناك الكثير ممن يتأثر بارائك و حماسك.

لا تيأسي كلنا بنحاول و زي ما اية قالت حلمنا حيجي بالعزم و قوة الايمان .. دايما اشحني ايمانك بكثرة الذكر علشان ده اللى حيحميكي من وساوس الشيطان حتى نستسلم.

و اخر حاجة حقولهالك " لو احنا اللى استسلمنا حنسيب اصلاح احوال الامة لمين" فكرة لما كنا بنسمع قصص القران و عمرو خالد كان بيتكلم على سورة الكهف قال حاول تمشي من أ الى ب و ربنا حيكملك الباقي.