الجمعة، 26 أبريل، 2013

الهاوية





احيانا اشعر ان كلا منا على حافة هاوية مظلمة لكننا فقط نختلف فى اصرار كلا منا الا يقع فيها ... منا من يشعر دائما انه على وشك السقوط لكنه يدرى ان اشد الخطر حينما يترك لنفسه الزمام للحظة فيهوى ... انه يتشبث بالأمل فى الله ويثق انه سيعينه الا يقع ... وهناك من يظل ينظر للهاوية كملاذه الأخير كلما تعب ويأس ... اذا ما ضاقت الدنيا وصعبت سأجرى اليها واهوى لكنه لا يفعلها ابدا .. وكأن فى قرارة نفسه ذلك الخوف الكامن من ان يظل هناك بالأسفل للأبد فيظل يقاوم حتى يموت وهو على حافتها ... وهناك من استوى عنده كل شىء فلم يعد يرى فى الحافة فارقا بين الظلام والنور ... هى فقط شىء بارز ربما كان بعده راحته من شقاء الدنيا فاذا ما انزلقت قدمه اصبحت احلامه والعدم سواء...

لكن رغم ذلك هناك من هم بعيدون للغاية .. انهم لا يخافون للحظة ان تزل قدمهم لأنهم مشغولون بأنقاذ هولاء الذى يهرعون اليها دون تفكير ... احيانا يكونوا على وشك السقوط معهم لكن الله عز وجل ينقذهم وينقذ بهم ... اننا نحمل كلنا ذلك الخوف منها ... ما هى وماذا يوجد فيها ... هى لحظة من الزمن يتساوى عندها الموت والحياة ... هى اللحظة التى نظن فيها ان الله نسانا وانه تاركنا نتألم للأبد ... التى نظن ان لا جدوى من اى شىء وان الأيام ما هى الا عداد يقربنا من نهايتنا ... تلك هى هاويتنا بحق وهى التى تستحق ان نحارب ونستعين بالله اولا واخيرا الا نسقط فيها ابدا ...

0 التعليقات: