الجمعة، 26 أبريل، 2013

أختر معركتك





كل انسان له معركة فى الحياة ... لا يمكن ان يدعى احد انه مسالم طوال الوقت والا ما كان بين الأحياء ... معركة مع الحياة وظلم الناس واحباط الظروف ... مع اثبات الذات وتحقيق الأحلام ... مع اختيار مصير حياتك واقناع الأخرين انك حر بينما هم يحاولون طوال الوقت ان يكبلوا عقلك وكيانك .. واخطرها على الأطلاق معركتك مع نفسك تلك التى تأخذك وترتفع بك حينا وتهبط احيانا اخرى وتظل تتلاعب بك هكذا حتى تجهد تماما ... تلك النفس التى لابد ان تكبح جماحها وتتعلم كيف تتحكم فى تقلباتها ورغباتها التى تثنيك عن الطريق الذى اخترته وتمنيته ... كلنا صاحب معركة اما ان يستيقظ يوما فى غاية الأستعداد لها واما ان يجد نفسه يوما آخر لا يقوى على النهوض لأنه لا يجد فى نفسه القوة كى يواجه مخاوفه بالفعل ...

لكن دائما القائد فقط هو من يفكر ويقرر فى أى ارض ستكون ... انك قد تذهب الى ارض واحلام واناس لا علاقة لك بها لكنك ترى فى كلا منهم معركة بذاتها لابد من خوضها حتى النهاية ... قد تكون شجاعا بالفعل وتحب المواجهة لكنك فى النهاية تملك طاقة محددة ستنفد مع كل غروب شمس وتجد نفسك تتسائل اى انجاز حققته... هل كان الأمر يستحق كل ذلك .. هل هذه هى الأرض التى حلمت بها والأحلام التى تمنيتها ... النتيجة انك ستظل تحرك غبار فى كل مكان لكنك لا تمتلك شيئا بالفعل ... وينتهى بك الحال فى نفس الأرض لأنك لم تكن واثقا يوما ما انك تريد ان تكمل تلك المعركة حتى النهاية ...

اختر معركتك واستعن بالله عز وجل ... حينها سترسم خطة واضحة لها وتعد اسلحتك وترى كل شىء صغير الا تلك الأرض التى تريد الوصول اليها ... ستتحمل كل شىء وستكون مخاوفك التى طالما رأيتها هائلة هى اهون ما يكون عليك ... وستحب كل شروق شمس بعدما كان يضايق نومك لأنك لم تعد تهرب منها بعد الأن ..

انت الأن اصبحت شجاعا كى تواجه الدنيا كلها بالفعل ...

0 التعليقات: