الاثنين، 23 مارس، 2015

تتبع الخيط جيدا ..

فى كام حاجة حصلت كده اكدت لى ان الواحد مش ماشى فى الدنيا دى بالصدفة .. ربنا بيمشيك فى طريق عشان عايز يفهمك حاجة فتتبع الخيط جيدا ..
من كام يوم كده كنت بأفكر فى موضوع CV وطريقة التقديم فى العمل .. كنت بأفكر انه من السخف والملل للغاية ان يجى عليك كميات من البشر كلهم مجرد ورقة عقيمة وكأنهم بلا روح ولا صفة مميزة .. من فترة ليست بالطويلة قابلت حاجة اسمها interactive resume ودى اصبحت منتشرة جدا بره .. إن واحد يعرض سيرته الذاتية بطريقة غير عادية .. على شكل قصة .. فيلم .. لعبة .. من الاخر بيعرض مؤهلاته بطريقته الخاصة وجدت ان الموضوع شيق جدا ويجعلنى كواحد يتلقى الآلاف السير الذاتية كل يوم يبدأ ينتبه لشىء غريب عن الجانب الممل التقليدى فى البشر .. وبعدين لقيت واحدة قريبتى بتكلمنى عن موقع للأطفال بيستنتج شخصية طفلك من اللعب اللى بيحبها .. وعملت تجربة انها وضعت ألعاب مختلفة قدامه فلقيته بيرتبها بشكل معين تدل على انه هناك مراكز فى العقل عنده شغالة اكتر من غيرها .. الموقع ده بيقولك شخصية ابنك بتميل لأيه وممكن تطورها ازاى .. وجدتها تخبرنى انها وجدتنى فى واحدة منهم .. دخلت واخذت اقرأ وكل مدى ادرك الجريمة اللى تم ارتكابها فينا .. لقيت صفات يتم انتقادى عليها بشكل مستمر هى جزء اساسى من شخصيتى وانها مش عيب ولا حاجة بالعكس هى جزء من موهبتك او نتيجة لها .. بدأت ادرك هو ليه الواحد احيانا بيكره نفسه لأنه مش قادر يكون زى ما هما عايزين وفى نفس الوقت اقنعوه ان اللى بيعمله غلط لأنه مش زى الناس ..
بعدها بفترة كنت باقرأ فى الرياضيات للمرحلة الابتدائية فوجدته ملىء بالقسمة وتلك اكثر عملية كنت اكرهها فى الحساب .. وفى نفس اليوم لقيت واحد بيتكلم عن نظرية اسمها (البناء) او (Constructivism) فى الرياضيات وهى فلسفة حديثة فى التفكير الأنسانى عموما بتقول ان المعلومات لا تظل فى عقل الأنسان ولا تقدم جديدا ابدا إذا كانت بالتلقين والحفظ .. المعلومات يتم بناءها وعقل كل واحد فينا بيحللها ويترجمها بطريقته الخاصة .. عملية البناء تلك تكون جامعة بين فطرته ومواهبة الذاتية مع ما يراه كل واحد فينا جوه بيئته ومجتمعه.. ملخص النظرية ان العلم والمعارف يتم استنتاجها ولابد ان يتم التعليم بتلك الطريقة حتى نظريات الرياضيات المعروفة لابد ان يستنبطها العقل بنفسه وبالتالى ثورة فى طريقة التعليم لها طرق واساليب يتم تدوالها حاليا .. شاهدت ذلك الفيلم الصغير عن طريقة استنتاج ناتج عملية قسمة بسيطة :
وده فيديو اخر عن طريقة استخدام فلسفة البناء فى التعليم
https://www.youtube.com/watch?v=ELPsKhd9lWs
الغريب فى ذلك الموضوع هو بدايته .. انت بتبدأ بفكرة صغيرة وتلاقي شويه حاجات بتحصل قريبة فى الزمن تؤكدها او على الأقل تتحدث فى محيطها .. فكرة صغيرة بدأت بأدراك عبثية الطريقة الحالية للعمل فى الشركات لذلك دائما ألاحظ ان الموظفين عادة بيكونوا شبه بعض بشكل ممل مش لأنهم كده بل لأنهم اقتنعوا ان الشركة اللى جمعتهم عايزاهم يفكروا بشكل معين ويهتموا بحاجات معينة وبالتالى المحصلة هو جزء ضيق متكرر من مساحة التفكير ربما يخدم المصلحة لكنه لا يصنع ابداعا .. ثم الاقى الخيط جاب خيط تانى حتى وصلت لفلسفة جديدة فى العلم تؤكد انك عشان تطلع احسن ما فى الأنسان لابد ان تؤمن ببصمته المميزة التى لا يتشابه فيها مع احد وتحترم ذلك وتوظفه (بل دعنى اقول تطلقه) بأحسن الطرق ..

0 التعليقات: